الملتقى التعليمى
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة مرحبا بك فى منتدانا
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك ونتمنى لك وقتا ممتعا ومفيدا


المشروع التعليمى المصرى لمراحل التعليم المختلفة من الروضة حتى الثانوية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر
 

  لا تنتظر شكراً من أحد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أ / عبير البادي
مشرفة منتدى اللغة الانجليزية
مشرفة منتدى اللغة الانجليزية
أ / عبير البادي

السرطان تاريخ التسجيل : 24/03/2011

 لا تنتظر شكراً من أحد  Empty
مُساهمةموضوع: لا تنتظر شكراً من أحد     لا تنتظر شكراً من أحد  Icon_minitimeالسبت أبريل 30, 2011 8:52 pm

هيئ نفسك للجحود



كان هناك رجل جالس على الشاطــئ يرقب الموج الهادر،ويستمتع بأشعة الشمس الحارقة،وإذ به يلمح طفلا" يصارع
الموج في يأس،وبسرعة ألقى بنفسه في أحضان اليم قاصدا" ذلك الطفل المسكين،أخذ في الاقتراب منه ،ولسانه
يلهج بالدعاء ألا تسبقه موجة عاتية تحصد هذا الجسد الهزيل..
وعندما وصل إلى الطفل،جاءه من الخلف،وأمسك بتلابيبه،وجره معه إلى الشاطئ،وارتمى على الرمال في تعب ،وصدره
يعلو ويهبط في سرعه،وقد أحس بوخز في صدره جراء هذا السباق المفاجئ.. جرى الطفل بعيدا" غير مصدق
بنجاته،وبقى الرجل ساكنا" على الرمال،يحاول جمع شتات نفسه..
وماهي إلا لحظات إلا ولمح الرجل بطرف عينيه الطفل الذي أنقذه قادما"،ومعه امرأة،لاشك أنها أمه قد أتت لتشكره،
وبالفعل توقفت المرأة،وسألته:
أأنت الذي أنقذت طفلي من الغرق؟
فقال لها في تواضع:نعم..
فقالت له : إذن أين الساعة التي كانت في معصمه.... !!!!!!!
لاداعي لوصف حالة الذهول والإحباط التي انتابت الرجل،ولا داعي كذلك بالتنبؤ بأنه لن يسدي معروفا لأحد بعد اليوم.
••••••••••••••••••••••••
لاتنتظر الشكر على خير فعلته،فتصاب بخيبة أمل وإحباط..
الأفضل أن تطلب بعملك وجه الله،فإذا شكرك الناس،فقد رفعوا عن أنفسهم إثم كتمانه،وأعفوا أنفسهم من عار
كفر النعمة،وإذا جحدوك،ولم يروا جميل صنعك،فما عند الله خير وأبقى،ولقد عرف لك الله حسن فعالك،فمايضيرك إن
جحدك الناس..
يقال : أن الإمبراطور الروماني الحكيم ماركوس أورليس كتب من (1700)سنة : ( سألتقي اليوم بأشخاص أنانيين جاحدين،لكن لن يدهشني،لأن الحياة لن تخلوا منهم)..
فهو يهيء نفسه لتقبل الجحود والأنانية حتى لايصدم،فيصيبه الإحباط..
إذن فالجحود فطرة إنسانية قديمة!!..
فلاتذهب نفسك على الناس حســرات،وهيئي نفسك لذلك..!!

" حينما تبذل الخير من نفسك للآخرين أخلص نية عملك لله حتى لا تظل
جائعاً لشكر الآخرين ولتظل سريرتك نقية من ضغائن الوضيعين "



••••••••••••••••••••••••


تعليقي الشخصي على ما سبق
فــ خلاصته لا تنتظر شكراً من أحد
ويكفي قول الله عز وجل في محكم تنزيله في الأية التاسعة من سورة الإنسان ((إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلا شُكُوراً )) فالجزاء الحقيقي من رب العباد لا من العباد
وإن كان الإمبراطور الروماني قد هيء نفسه للجحود قبل (1700)سنة بالحكمة التي ذُكرت أنفاً فإن العزيز القدير قد خاطب من جحدوه في سورة يونس الآية ( 12 ) (( وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَآئِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ))
فلاحاجة لنا بأن نتفاجأ بعد هذا الجحود الذي قُدم لله جل في علاه .. لأنه وبكل بساطة هو الأصل عند هذه البشرية ألا يكفي أنهم جحدوا رب العزة ، فكيف بهم نحن
وأخيراً يبقى لكل منا رأيه ووجهة نظره الخاصة به
دمتم بخير وسعادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تنتظر شكراً من أحد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى التعليمى :: المنتديات العامه :: التنمية البشرية وتحسين الذات-
انتقل الى: